الأربعاء، 4 يوليو 2018

شرموطة فاضحة احل الكوكب كله بتاخد الزبر في الشارع

وبدات لمى تحكى ودون حاجة لفتح الاجندة الا احيانا قليلة لتتذكر تفصيلة دقيقة او ما شابه. قالت لمى. عصركما الحالى هو تمهيد لما جرى علينا من وباء زومبى اسلامى خطير. لقد انتشر فى عصركما الحجاب والعباءات النسائية الخليجية وبعض النقاب. والاهم ان عقل الشعب المصرى قد فقد علمانيته الناصرية فى الملبس والتفكير والحياة. واغرق نفسه واغرقه مبارك ومرسى وطنطاوى والسيسى وثوار يناير 2011 ومثلهم فعل ثوار الربيع العربى المبرمجين اخوانيا وسلفيا واسلاميا. اغرق نفسه فى مستنقع الاستشياخ والدروشة الاسلامية. بل والتعصب الاسلامى الشديد ضد كل فنانة او مبدع او متنور. ضد المسيحى واليهودى والاسرائيلى واللادينى. واصبح الشعب المصرى لا يرى امامه سوى تعصب اسلامى يؤمن به. حتى فى كرة القدم واستغلاله محمد صلاح الملتحى الذى اسمى ابنته مكة .. حتى منتدى نسونجى المنوط به نشر قصص ايروتيكية. تولاه مشرف اردنى داعشى اخوانوسلفى يقمع كل كلمة بحق الاسلام او رمضان او العيد بالسلب او الايجاب فى القصص. ويؤمن بمقص الرقيب. باختصار. انتم مهدتم لما جرى فى عصرنا واصبحت شعوبكم الشرقاوسطية والشمالافريقية متعطشة للخلافة ومحبة للتكفير والعنصرية الاسلامية واعادة العبودية وتطبيق الحدود. وكارهة للبشرية كلها وللفنون وللاثار وللقيم الاغريقورومانية واليهودومسيحية. وفى عصرنا بدا الامر حين اجتمع بعض الاطباء والعلماء الليبراليين والفاروقيين واليساريين واللادينيين المتعاطفين مع الاخوان والسلفيين والنؤيدين لاردوغان وهيلارى واوباما ومحمد بن سلمان ال سعود فى مصر بعد اكتشاف طريقة لاحياء الموتى والمومياوات بشرط الحصول على الجسد المتوفى سليما لم يتحلل او يتعفن او يصبح عظاما. وكانوا من المتعاطفين مع سيد قطب والمهاجمين لناصر انه اعدمه وقالوا انه مجرد كاتب ومفكر وليس ارهابيا فلا حق له فى اعدامه هكذا. ومن هنا صارحهم او اسر لهم احد الاخوان حديثا بانهم احتفظوا بجسد سيد قطب فى مشرحة تابعة لهم سرا منذ اعدامه حتى اليوم. ويمكنهم تجربة الاكتشاف الجديد عليه. كان احد هؤلاء الاطباء او العلماء يؤمن بحق الاخوان والسلفيين فى تولى المناصب السياسية وتشكيل الاحزاب الدينية. ويدعم حفاظ السيسى على حزب النور السلفى دون حله وكذلك حزب مصر القوية. وكتب بحثا بعنوان. هنيئا لمصر يا سيد قطب .. قال فيه .. لو عشت يا سيد قطب لكنت شعرت بالسعادة بما انجزته مصر من وصاياك وتخليها ومن حولها من الدول عن الجاهلية التى كانت تعيشها ورفضتها انت. اليوم اصبحت السافرات ومن يعملون بالعلمانية الجاهلية قلة قليلة بعدما كانوا اكثرية. الاتحاد السوفيتى والشيوعية انقرضت وزالت ولم يبق سوى بعض الشيوعيين المتحالفين مع الاسلاميين. حتى الجيش والحاكم ملتزمون بمبادئك الاسلامية. وانتصرت داعش السلفية والجيش السورى الحر الاخوانى ولو فكريا فى معركتها فى ليبيا وسوريا وتونس الخ ببركة نبينا محمد. فعد عزيزى الاستاذ سيد. وليعد معك الاستاذ الامام الربانى النورانى حسن البنا. والشيخ ابن عبد الوهاب. وليعد معكم النبى محمد. لنعيد الخلافة التى لن يمانع الان حكامنا ولا شعوبنا من عودتها. ولنطبق الحدود. ونطرد الاقباط والايزيدية والعلويين والدروز او ندعوهم للاسلام او نتخلص منهم ومن شرهم. ولنبيد الاسرائيليين. ولنعلن الحرب على اوربا وامريكا بمساعدة جالياتنا الاسلامية والعربية هناك. واليوم يومها تحقق حلم هذا الشخص اليسارواخوانى او السلفيوناصرى .. وجلبوا جثة سيد قطب واعادوها للحياة. نهض الرجل. وبداوا ينحنون له احتراما. لكنه امسك اقرب سكين امامه او مبضع وذبحهم من الوريد الى الوريد. وجلس يقرا المعادلات ويستوعبوها ومقال الطبيب الملطخ بدمه الذى ينادى بعودته ليفرح بجنى ثمار كتبه الاسلامية. قرر سيد قطب محاولة اعادة ابن لادن ورجاله.. وقرر اختطاف الطبيب الامريكى صاحب اكتشاف احياء الموتى المشروط بسلامة الجثة وعدم تحللها. وبالتعذيب اجبره على استكمال ابحاثه ليتمكنوا من احياء الموتى ولو كانوا عظاما نخرة حتى او ترابا. وبعد زمن تمكن من التوصل لذلك. بمجرد رش مسحوق معين على ارض القبر المدفون فيه المتوفى. وسافر سيد قطب مع الطبيب الى السعودية. وبالتحديد الى المدينة المنورة. من اجل رش الروضة الشريفة بالمسحوق ليحيا محمد وابو بكر وعمر. سرعان ما خرجوا وسط ذعر الحجاج والشرطة السعودية والحرس ملفوفين باكفانهم كانهم مومياوات. خرجوا وبمجرد ان رفع عنهم سيد قطب الكفن وعن وجوههم فوجئ بوجوه بشعة بنية اللون متكرمشة. وانياب كانياب مصاص الدماء. وجوه كوجوه المومياوات او الزومبى. ما لبثت الجثث الثلاث ان هجمت على كل من تقابله فى طريقها وتعضه او تمتص دمه. فيتحول الى مسخ مثلهم... بمرور الوقت خرج ابن تيمية وحسن البنا وابن عبد الوهاب وابن الوليد وابن العاص بقبورهم وحملوا السلاح كما عضوا كل من يقابلهم. وفى النهاية انتشرت وباء الزومبى الاسلامى .. لو عضوا لادينيا او علمانيا او مسيحيا او شيعيا او درزيا او بهائيا الخ فلم يكن يتحول.. كان يمتلك مناعة تنجيه وتجعله يقضى على الفيروس. وحينها كانوا يفرغون مدافعهم الرشاشة فيه او يضربونه بسيوفهم. وانتقل الوباء الى اوروبا التى كنت انا فيها فى روما. خرج الموبوءون الشرقاوسطيون والشمالافريقيون كالمغول الى اوروبا. يحملون غلا عربيا اسلاميا هائلا تجاه الغرب وتجاه العالم. تجاه اسرائيل والصين وروسيا واليابان والامريكتين واوروبا. وقد طالت لحاهم بسرعة فجائية بفعل الوباء والنسوة تكونت على شعورهن ووجوههن جلود سوداء كالحجاب والنقاب. وتغير تفكير الزومبى ليصبح خاليا من التنوير والعلمانية ولا يحوى سوى رغبة عارمة فى قتل كل من هو غير مسلم وغير سنى. واحتلال الدول الغربية والاسيوية والامريكية والاستيلاء عليها وتحويل سكانها الى الاسلام. ورغبة عارمة فى قطع اطراف ورقاب الناس وجلدهم. ورغبة عارمة فى تحطيم التماثيل وتدمير الكنائس ومحو كل مبنى وحرق كل كتاب ينتمى للشيعة او الدروز او للمسيحيين واليهود والبهائيين والايزيديين والبوذيين والهندوس والكونفوشيين والزرادشتيين والطاويين. وتدمير كل تمثال فرعونى او رومانى او اغريقى. ورغبة عارمة فى اعلان الخلافة العالمية واستاذية الاسلام والمسلمين للعالم. ورغبة عارمة فى الانجاب بكثرة. ورغبة عارمة فى شتم وتكفير الاديان الاخرى. ورغبة عارمة فى قمع الحريات الابداعية والجنسية والفكرية والدينية واللادينية والفنية. ورغبة عارمة فى التهجم على القيم الغربية وعلاقة الجيرلفريند والبويفريند. ثم استطردت لمى. وقد اغشى على وانا ارى جحافل الزومبى الاسلامى السنى تندفع الى داخل روما. بمباركة سعودية وتركية ومصرية وليبية واردنية وجزائرية وشيشانية وصومالية ومالية وماليزية واندونيسية وسودانية وافغانية وباكستانية. لنشر الحجاب واللحى والوباء. والتكفير والحدود. وكراهية البشرية وكراهية الفنون وكراهية العلمانية والحريات والتنوير. اغشى على ولما افقت انت تعرف يا خونسو بقية القصة. اخبرها لحتحور لانى تعبت وساجلس الان. قص خونسو على حتحور ما جرى للمى بعدما وصلت الى زمنهما 2018 وجولتها وتشردها حول العالم وحتى بلوغها مصر والقاهرة. واستمعت حتحور بانتباه. ثم ما لبثت حين فرغ خونسو. ان نهضت واحتضنت لمى ديمة وقبلتها. بدموع. وشفقة. ثم قالت. ما رايك يا لمى ان ننسى ما بيننا من خلافات وغيرة. مع احترامك لعلاقتى بخونسو طبعا. وان تعتبريه مثل اخيك حتى نتوصل او تتوصلى انت لحل لاعادتك الى زمنك او جلب حبيبك احمد من زمنك. اعتبرينى اختك طالما ستعتبرين حبيبى خونسو اخاك. فكرت لمى قليلا بابتسامتها ونظراتها المارلينية الساحرة وقالت برقة اسطورية. حسنا انا موافقة. قالت حتحور فى فرح. شكرا لك عزيزتى. فقالت لمى. ولكنى سانام جواركما. قالت حتحور ببعض الضيق. حسنا. قالت لمى. ثم ما المانع الجمع بين الاختين. وغمزت. ضحك خونسو حتى اسكتته نظرات حتحور النارية. ثم قالت حتحور. يا عزيزى بكرة اعمل حسابك هتيجى معايا عشان نشوف الشلتر والتعلب اللى جايبينه والسنجاب والقطط البلدى. وبعدين هنفوت على الازهر وكمان على سمير وعلى نجيب شوية الوان قماش وزجاج. وحاجات المكرمية والكنافاه وخيوطها وخيوط التريكو واللاسيه والكروشيه. عايزة اعمل شوية حاجات فنية كده. وبعد شوية يا لمى هنقرا شوية فى كتاب الموتى الفرعونى
سكس عنيف بعبوص افلام نيك سكس بزاز كبيرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق