الخميس، 12 يوليو 2018

انا وخطيبي اشرف واخويا شادي بعد الساندوتش اتنكت منهم


بعد ما خلصت كلام مع خطيبي اشرف خرجت طفيت انوار الشقة كلها وبعدين دخلت اوضتي ونمت
علي الساعة اتنين ونص كدة قلقت وصحيت علشان ادخل الحمام
خرجت من الاوضة وانا ماشية في الطرقة بتاعة الشقة لقيت الاوضة بتاعة شادي اخويا الباب بتاعها موارب يعني مفتوح نص فتحة ونور اللاب بتاعة منور الأوضة في الاول مهتمتش ودخلت الحمام وبعد ما خلصت رجعت تاني علي اوضتي وقفلت بابي عليا وقلعت الترنج وطلعت علي سريري علشان انام
كان النوم في اللحظة دي طار من عيني
وحسيت نفسي جعانة قولت اروح المطبخ اعملي اي سندوتش
لبست هدومي تاني وخرجت وانا معدية جنب اوضة اخويا لقيت نور اللاب لسة شغال. قولت اتسحب وابص اشوفة بيكلم مين من غير ما يحس
وكانت المفاجأة اللي عمري ما كنت اتخيلها
اخويا شادي نايم علي ضهرو واللاب قدامة والسمعات في ودانة ومطلع زبة بيدعك فيه
المفاجأة خلتني حطيت ايدي علي بوقي واتسحبت جري تاني علي اوضتي ومنظر اخويا وهو نايم بالبوكسر بس ومطلع زبة وهو بيدعك فيه مش مفارق عيني . فضلت شوية كدة ومعرفش ازاي رجلي ودتني تاني لباب الاوضة بتاعتة وبقيت ببص عليه بزاوية من الباب علشان ميشفنيش
ومنظر زب اخويا اللس مكنتش اتخيل انة هيكون بالشكل ده ولا بالحجم والتخن ده كلة .. زبة كان كبير اووي
انا اه كان عندي الفضول قبل كدة مرة او مرتين دخلت مواقع سكس واتفرجت علي افلام بس كنت متخيلة ان الاحجام دي مش حقيقية لان صاحبتي كانت متجوزة وفي مرة حكت معايا علي ان الاحجام بتاعة زب الراجل اللي في الافلام ده شغل سينما ومش حقيقي بس بعد ما شفت اللي شفتة اتأكدت ان لا مش شغل سينما وان اخويا زبة خير دليل قدامي

فضلت اتلصص علي اخويا وهو عمال يلعب ويدعك في زبة وعرفت بعدين ان الحركة دي اسمها ضرب عشرة
برغم انة اخويا ومينفعش اشوفة بالمنظر ده ولا اسمح لنفسي حتي اني اعمل كدة لكن المنظر ده خلاني اتثار جدا واتمنيت في اللحظة دي انة ميكنش اخويا واهجم علي زبة وامصة واحطة في نص كسي اللي بقي غرقان من مية شهوتي

شوية وخوفت بابا او ماما اي حد فيهم يطلع من الاوضة بتاعتة ويشوفني كدة ساعتها كان هيبقي شكلي زبالة
اتسحبت ودخلت المطبخ عملت سندوتش وخرجت علي اوضتي
طلعت علي سريري وحتي مجتش ناحية السندوتش
قلعت هدومي ونمت واول ماغمضت عيوني شوفت قدام عيني اخويا وهو بيدعك في زبة
ايدي راحت علي بزازي وبقيت بعصر فيهم وايدي التانية علي بظري ادعك فيه
فضلت ادعك في بظري واهاتي مكتومة خوفآ من ان حد يسمعني
لغاية ما جبت شهوتي وبعدها شعرت بندم شديد علي فعلتي هذه وكيف سمحت لنفسي ان اراقب اخي وهو عاريا تمام وهو يلعب في زبة. ثم اثار عليه وافعل ما فعلتة بنفسي علي تخيلي بأخي وبزبة
نمت وصحيت علي خبطات امي لباب اوضتي
صحيت ولبست هدومي وخرجت اخدت حمام واخويا دخل بعدي ياخد حمام
خرجت لقيت ماما عاملة فطار سندوتشات ولبن
فطرت وبعدين لقيت اخويا خارج من الحمام وعلي دماغة ووشة الفوطة وكان لابس تيشرت وشورت وعيني غصب عني راحت ل زبة. اللي كان باين اوي حجمة وتخنة من تحت الشورت وكأني اول مرة اخد بالي من حاجة زي كدة
طول السنين دي عمر عيني ما راحت علي زب اخويا ولا اخدت بالي
اخويا بعد ما نشف راسة ووشة قعد علي الكرسي بتاع السفرة جنبي وبقي بيفطر وانا كل شوية ابصلة
ماما قالتلي يلة يا هند قومي البسي وطلعي شنطتك علشان منتأخرش
دخلت اوضتي ولبست هدومي وخرجت لقيت خطيبي كان جه وقاعد مستني في الصالة
وبابا بيلبس هو وماما واخويا في الاوضة بتاعتة بيلبس
سلمت علي اشرف وروحت المطبخ عملت له كوباية عصير ولما خرجت كان بابا خرج من الاوضة وقاعد معاه
شوية لقيت اخويا خلص لبسة وطلع بشنطتة وماما كمان
كل واحد نزل بالشنطة بتاعتة
نزلنا عن عربية بابا وسبنا الشنط ل شادي اخويا اللي حطهم علي الشبكة بتاعة العربية من فوق وربطهم بحبل بابا مشتريه علشان كدة

خطيبي قعد جنب بابا قدام وانا واخويا وماما ركبنا في الكنبة اللي ورا
وسافرنا .. طول الطريق عيني مش متشالة من علي زب اخويا وارجع اأنب نفسي شوية والقي نفسي برجع ابص غصب عني علي زبة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق